الثلاثاء , أكتوبر 21 2014
آخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية / السياحة / الأماكن السياحية فى لاهور

الأماكن السياحية فى لاهور

مدينة لاهور

مدينة لاهور هي عاصمة إقليم البنجاب ، وتعتبر العاصمة الدينية وتمثّل المركز الثقافي للبلاد ، بالإضافة إلى أنها تحتوى على أقدم المعالم الآثرية المتواجدة بالبلاد ، اخترنا لكم بعض مكتنزاتها على أمل أن نكملها فيما بعد ، ومن تلكم المعالم الآتي:

 قلعة لاهور

    ش

بناء هذه القلعة رائع حيث كانت مهمة بالنسبة للقوة العسكرية للمغول الذين استخدموها كمقرحربي رئيس ، واستخدمها أيضاً السيخ الذين حكموا لاهور لفترة وجيزة كجزء من استراتيجية الدفاع الخاصة.

بداخل القلعة متحف صغير يعرض حكم المغول لـلاهور و تحف ترجع للعصر المغولي، و هناك معرض لفترة حكم السيخ لـلاهور و معرض للأسلحة ، يعرض الخناجر و السيوف و الأسلحة الأخرى التي كانت تستخدم. ويتمتع بملاجئ واقعة تحت الأرض. و تتألف القلعة أيضا من عدد من الردهات أشهرها الـ(شيش محل) أو قاعة المرايا و التي بناها الأمبراطور (شاه جهان) لزوجته و أسرتها و تعد فخمة بحق.

و كان الديوان العام أو قاعة النظارة العامة التي بناها الـ(شاه جهان) الذي كان الأمبراطور المغولي يتحدث منه إلى رعيته و يشاهد منه المهرجانات و الاستعراضات، و كان الديوان أو قاعة النظارة الخاصة هي المكان الذي يلتقي فيه الأمبراطور بضيوفه المميزين و أصحاب المقام الرفيع من الأجانب.

الموقع: وسط مدينة لاهور بجوار مسجد بادشاهي الشهير.

 مسجد بادشاهي

 س

 يعد (مسجد بادشاهي) برأي البعض أكثر مساجد لاهور شهرة، و بني هذا المبنى الفخم المصنوع من الحجر الرملي الأحمر خلال العصر المغولي في القرن السابع عشرعلى يد الأمبراطور (أورنكزيب) الذي اشتهر بتدينه ، و ترتفع مئآذن المسجد الأربع إلي السماء و يمكن رؤيتها من بعيد ، كما ويعتبر المسجد فاتناً في الواقع و هو أيضاً موقع دُفن فيه الشاعر و الفيلسوف الباكستاني المشهور العلامة إقبال.

 الموقع: وسط مدينة لاهور

 مسجد وزير خان

    ض

بالرغم من أنه أقل شهرة من (مسجد بادشاهي) فهو على الأرجح أكثر جمالا بفضل تصميمه بالغ الرقة و الإتقان.  بُني هذا المسجد الأخاذ في الثلاثينيات من القرن السابع عشر على يد الأمبراطور المغولي (شاه جهان) و كان المغول رعاة للفنون و يشهد على ذلك القرميد المختار بعناية على الأرضيات و الحوائط و الأسقف في المسجد، و سمي المسجد علي اسم  (وزير خان) الذي كان طبيباً بالقصر و أصبح حاكماً لـلاهور.

الموقع: جانب بوابة دلهي وسط مدينة لاهور

منارة باكستان

  ص

تعتبر نصباً تذكارياً هاماً و يقع في (حديقة إقبال)، و له مغزي تاريخي كبير حيث يقف في نفس المكان الذي طالب فيه القادة المسلمون في عام 1940 بأن تقسم الهند و أن يكون هناك وطن منفصل للمسلمين لضمان أمنهم.

يبلغ ارتفاع هذا المبني 60 متر و هو مبني من الأسمنت و حوائطه و أرضياته من الرخام و الحجر، و يمكن للزوار صعود الدرج الموجود بداخل النصب للوصول إلي قمته.

الموقع: بالقرب من وسط مدينة لاهور وداخل (حديقة إقبال)

عن admin

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى